شبكة الجيل الخامس 5G والفرق بينها وبين الاجيال السابقة

تشهد هذه الأيام منافسة قوية نحو تطوير شبكات الجيل الخامس 5G ولكن قبل أن نطرح أمكانيات تقنية الجيل الخامس علينا استعراض الأجيال التي تسبقها وإمكانياتها من الجيل الأول 1G والثاني 2G والجيل الثالث 3G والرابع 4G.

شبكة الجيل الخامس

شبكات الأجيال السابقة:

  • الجيل الأول توفر إمكانية إجراء الاتصال الهاتفي عن طريق التنقل باستخدام الهاتف
  • أماعن الجيل الثاني 2G فإنه يمكن الاتصال الخلوي إضافة إلى أنه يمكن إرسال الرسائل النصية وتحويلها إلى إشارات رقمية.
  • تعد شبكة الجيل الثالث 3G بمثابة بداية للثورة التكنولوجية في مجال الاتصال الخلوي، فإنها تستطيع إرسال واستقبال الوسائط المتعددة بمختلف أنواعها سواء صوت أو صورة أو نصوص بأعلى سرعة ممكنة.
  • استطاعت شبكات الجيل الرابع 4G التركيز على سرعة البيانات والتي هي 8 أضعاف سرعة الجيل الثالث.

مواصفات شبكات الجيل الخامس:

توفر خاصية تصفح الإنترنت بسرعة تفوق مائة مرة عن التي تقدمها ال 4G LET الموجودة حاليا ًأي ما يعادل 800 جيجا بايت في الثانية الواحدة.

بالرغم من تطويرها إلا أنها لن تتوفر للمستخدمين قبل عام 2020 حتى يتوفر شبكات بنطاقات ترددية حديثة يناسب عدد الأجهزة المتصلة بالإنترنت التي تتراوح بين 50 إلى 100 مليار جهاز متصل بحلول هذا العام.

قامت شركة سامسونج في كوريا الجنوبية عام 2013 باختبار شبكات الجيل الخامس 5G باستخدام سرعة تصل إلى 1 جيجا بايت في الثانية وهو ما يعادل تنزيل فيلم عالي الجودة في أقل من دقيقة، لكن شبكات ال 5G التي تصل السرعة فيها إلى 800 جيجا بايت في الثانية فإنه بإمكانك تحميل أكثر من 33 فيلم عالي الجودة في الثانية الواحدة.

يحتوي الجيل الخامس على تقنية تسمي اختصاراً MIMO والتي تعني “مداخل متعددة ومخارج متعددة” فإن تعمل على تشغيل شبكات الجيل الخامس ورفع معايير كفاءتها، كما تستخدم تلك التقنية هوائيات متعددة وصغيرة تعمل على خدمة تدفق البيانات، من المتوقع استخدام 5G أكبر عدد محطات للبث بالإضافة إلى محطات صغيرة تعتمد على تقنيات الراديو للحصول على أفضل تغطية.

من المتوقع أن يصنع الجيل الخامس ثورة اجتماعية وتكنولوجية في وقت واحد وذلك لما ستحدثه من تدفق في المعلومات والقدرة على معالجة تلك المعلومات خلال ثانية واحدة أي أنها ستحقق استجابة بشكل فوري للمستخدم.

تقنيات ال 5G تمكن المستخدم من تجاوز ما يطلق عليه الواقع المعزز والانطلاق إلى ما هو أبعد من ذلك، وذلك بالبعد عن الاعتماد على الهواتف الذكية واللاب توب).

يمكنها زيادة موثوقية الشبكة مع رفع نسبة توفرها في أي وقت.

مميزات شبكات الجيل الخامس 5G:

  • يجعل العالم مجتمع واحد يتصل ببعضه البعض.
  • إمكانية توصيل مليارات الأجهزة ببعضها دون أي تدخل بشري.
  • اتصال الأنسان بالآلة تلقائياً وبسرعة مناسبة للنقل تتناسب مع نوع التطبيق المستخدم.
  • أمكانية تبادل المعلومات باستمرار مع الوصول إلى أعلى الدرجات للتغطية والاستجابة الفورية ولامحدودية سرعة النقل.
  • تطوير أجهزة أنترنت الأشياء التي تتميز بالاستجابة السريعة.
  • يستخدم في تطوير السيارات ذاتية القيادة عن طريق إرسال المعلومات بين السيارات، مما يساعد على تخفيف الزحام.
  • إمكانية مساعدة أنظمة الذكاء الاصطناعي للعمل لاسلكياً دون ربطها بجهاز حاسوب مركزي.
  • يمكن أن تعتمد عليها الأجيال الجديدة من الأجهزة التي لم يتم تصنيعها بعد.

استطاع بعض العملاء في شركة الاتصالات الأمريكية ملاحظة وجود الرمز” 5GE” عند الزاوية اليسرى أعلى الهاتف مما يدل على أن هواتفهم مدعمة بشبكة الجيل الخامس 5G، في حين أن الجيل الخامس ما زالت حلم بعيد المنال في أيدي المستهلك العادي لأنها مازالت في المراحل الأولى.

ولكن لم تكن ذلك سوي حيلة ذكية للتسويق من أجل إقناع العملاء بسرعة التقدم، في حين أن هذا الرمز ما هو إلا إشارة إلى تقنية 4G LTE المتقدمة ولكنها في حقيقة الأمر أبطأ من سرعة ال 5G

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني اضغط موافق واكمل تصفحك بشكل طبيعي
موافق